المدن الصحية

​​ اختيار العقبة " مدينة صحية " وفق المعايير العالمية

 

   

 

 
 
اختار مشروع المحددات الاجتماعية لصحة المدن في وزارة الصحة العقبة 'مدينة صحية'، وفق معايير منظمة الصحة العالمية.
وقال مدير المشروع الدكتور تيسير فردوس إنه يجري العمل حاليا وبالتعاون ما بين وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية على جعل مدينة العقبة مدينة صحية ضمن المعايير المتعارف عليها من قبل المنظمة.
وأضاف فردوس انه استكمالا لورشة العمل التي نظمت في بداية العام الحالي بهذا الخصوص فقد عقد اجتماع لتعريف اللجان الفنية والتوجيهية بمفهوم وأهمية ومبررات وجود المدن الصحية، واختيار العقبة كمدينة صحية كونها مهيأة لتكون ريادية وتعميم هذه التجربة على باقي مدن المملكة.
من جهته، قال مدير صحة العقبة الدكتور ضامن العبادي إن العقبة تحضى باهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني كمنطقة اقتصادية وسياحية جاذبة، وبتوجيه من وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف وريكات للنهوض بقطاع الصحة فقد تم اختيار العقبة نظرا لجاهزيتها وتوفر البنية الصحية الملائمة وتضافر كافة الجهود من جهات رسمية وشعبية للنهوض بمدينة العقبة صحيا، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين محافظة العقبة ومنظمة الصحة العالمية بهذا الخصوص وتم تسجيل العقبة في الشبكة العالمية للمدن الصحية.
وأشارت الدكتورة رهام المجالي من مشروع المبادرات المجتمعية الأساسية في وزارة الصحة انه سيتم عقد ورشة عمل في بداية الشهر القادم من العام الحالي بحضور خبراء من منظمة الصحة العالمية لوضع استراتيجية وخطة عمل للوصول الىالمعادلة الصحية عن طريق جعل الصحة في كل السياسات والتشبيك بين القطاعات وتنمية المجتمعات المحلية مع الأخذ بعين الاعتبار ' النوع الاجتماعي'، مؤكدة على دعم منظمة الصحة العالمية لهذا المشروع وانجاحه في مدينة العقبة .
يذكر ان المدن الصحية هو مصطلح يستخدم في الصحة العامة والتصميم العمراني لاعطاء انطباع عن السياسة في الصحة، وقد تم اشتقاق الشكل الحديث لمصطلح المدينة الصحية من مبادرة منظمة الصحة العالمية للمدن والقرى الصحية التي انطلقت العام 1986، حيث تم تطوير المصطلح بالاشتراك مع الاتحاد الأوروبي، ولكنه أصبح مصطلحا دولياً كطريقة لإنشاء سياسة صحية عامة على المستوى المحلي من خلال ما يعرف بالتعزيزات الصحية، ويؤكد ذلك على الأبعاد المتعددة للصحة كما تم وضع دستور منظمة الصحة العالمية وميثاق أوتاوا لتعزيز الصحة.
  ​