Logo 2 Image




الهواري يترأس الإجتماع الثاني للجنة الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية

الهواري يترأس الإجتماع الثاني للجنة الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية 

عقدت اللجنة الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية اليوم الثلاثاء برئاسة وزير الصحة الدكتور فراس الهواري  اجتماعها الثاني بحضور أعضاء اللجنة  .
وأشاد وزير الصحة خلال الاجتماع الذي حضره أيضاً رئيس لجنة المتابعة والتخطيط الشريف ناصر بن ناصر بالجهود التي قدمتها اللجنة في ظل الظروف المتعلقة بالمخاطر البيولوجية عالمياً وإقليميا وخاصة في ظل أزمة جائحة كورونا، لافتا إلى ما قامت به اللجنة الفرعية وهي ( لجنة المتابعة والتخطيط ) من تحديد للأولويات في مجال السلامة البيولوجية.
ولفت الهواري إلى أهمية استمرارية أعمال اللجنة الوطنية والتواصل المستمر ما بين أعضائها لتنسيق الجهود الوطنية للتصدي للتحديات والمخاطر التي نواجهها والتي ظهرت مع أزمة كورونا.
واستمعت اللجنة الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية إلى عرض قدمه الشريف ناصر بن ناصر مدير معهد الشرق الأوسط العلمي للأمن حول التقرير الذي أعدته لجنة المتابعة والتخطيط التي يترأسها.
وقررت اللجنة الوطنية الموافقة على تطبيق مشروع الإبلاغ عن الحوادث البيولوجية ومشروع تطوير منهج تدريبي للتوعية بالأمن والسلامة البيولوجية، باعتبارهما مشروعين يُعبِّران عن الأولويات والاحتياجات الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية، وذلك تمهيداً لعرضهما على الجهات المانحة من خلال جلسات العمل والمؤتمرات الدولية.
ولفت الشريف ناصر إلى أنه سيتم متابعة المشروعين بالتنسيق ما بين لجنة المتابعة والتخطيط ومديرية إدارة الأزمات  التابعة لوزارة الصحة ومن خلال مؤشرات أداء يتم عرضها لاحقاً على اللجنة الوطنية . 
وتعمل اللجنة على وضع استراتيجيات تتعلق بإدارة المخاطر البيولوجية وتحسين القدرات الوطنية في مجال تقييم المخاطر من الناحيتين الفنية والعلمية، ووضع إطار مؤسسي يحدد الأدوار لكل جهة معنية، وتفعيل الاتصال فيما بينها، ومراجعة التشريعات القانونية والتنظيمية ذات الصلة بالأمن والسلامة البيولوجية. 
هذا وقد تم تشكيل اللجنة الوطنية للأمن والسلامة البيولوجية وفقاً لقانون الصحة العامة برئاسة وزير الصحة وعضوية امين عام وزارة الزراعة وامين عام وزارة الصحة وامين عام وزارة البيئة ومدير عام الخدمات الطبية الملكية ونائب رئيس المركز الوطني للأمن وادارة الأزمات ورئيس جمعية المستشفيات الخاصة وممثل عن الجامعات الرسمية وممثل عن النقابات الصحية.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟