نبذة

تعتبر العاصمة من أكبر المناطق الصحية في المملكة الأردنية الهاشمية من حيث المساحة الجغرافية والكثافة السكانية والكثافة في الخدمات الصحية التخصصية المتنوعة  العلاجية والوقائية ،وقد تمثل ذلك في المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في كافة أرجاء العاصمة.
إن الخدمات الصحية بالمملكة الأردنية الهاشمية عامة وفي مديرية صحة محافظة العاصمة خاصة ذات تاريخ ومسيرة طويلة ، حيث تدرجت في التطور حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم، لقد وصلت إلى المستوى الرفيع الذي جعل الكثير من المواطنين يثقون بجودة الخدمات المقدمـــة ،كما صار التطور مطرداً ، فازدادت المستشفيات  وانتشرت مراكز الرعاية الصحية الأولية بأحياء المدن والقرى والبادية والتي تقدم أفضل الخدمات العلاجية والوقائية . كما أن هذه المراكز مزودة بأرفع الكفاءات من الكوادر الفنية القادرة على فهم واستعمالات التقنية الطبية الحديثة. لقد أصبح الاهتمام بالوقاية يسير على قدم وساق مع الاهتمام بالعلاج، فكانت العناية بالأطفال والأمهات والشباب والمسنين، فنشطت برامج التغذية والثقافة الغذائية والتوعية الصحية بكافة المناطق ، وأصبحت مراكز الرعاية الصحية الأولية ذات دور فعال في خدمة المواطن .
ونحن في مديرية صحة محافظة العاصمة نرتبط بخطة واستراتيجية وزارة الصحة لتقديم خدمة ذات جودة عالية ، حيث شملت خطتنا غالبية أقسامنا ووحداتنا لنكون ملتزمين بجودة ما نقدم وما نقوم به وبذل جهود حثيثة تكفل الاستمرارية في تحسين نوعية الخدمات المقدمة 
إن تطور وتاريخ الخدمات الصحية بالمملكة خير شاهــــد على ما بذله جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه من جهد كبير ورعاية كريمة حتى وصلت الخدمات إلى ما هي عليه اليوم.
والله ولي التوفيق

                                                             مدير مديرية صحة محافظة العاصمة

                                                                    الدكتور نايف منور الزبن

 

مؤشرات صحية

عدد الأزواج الذين تمت حمايتهم (تزويدهم بوسائل تنظيم الأسرة) سنويا في وزارة الصحة

نسبة زيارات الطفل للمركز بهدف العلاج

 

12396.3

 

 

51.3%