الأعلانات عرض الكل

Previous Next

نبذة عن مديرية صحة المفرق 
في الحديث عن واقع الخدمات الصحية في محافظة المفرق لا بد من القاء نظرة سريعة على الماضي القريب ونظره بعيدة وعميقة على المستقبل , نتذكر واقع الخدمات في العقود الاربعة الماضية حيث في بداية الخمسينات لم يكن يوجد في محافظة المفرق اي طبيب وكان الطبيب الزائر يحظر من اربد وكانت حالات الاسعاف تنقل على ظهر الدواب او ظهر شاحنة محملة قادمة من العراق او سوريا الى المفرق حيث تنقل من هناك الى عمان او القدس للعلاج , ولقد كانت الامراض السارية من (حصبة ,شلل الاطفال وغيرها) تأخذ نصيبها من اطفال القرى والبدو الى ان تولى زمام القيادة الشبل الهاشمي جلالة المغفور له بأذن الله الحسين بن طلال عام 1952 حيث بدأت الثورة الحقيقية والسير بخطى حثيثة وثابتة للحاق بركب الحضارة والتقدم والرقي والوصول بالأردن الى مصاف ارقى الدول في مجال العلم والخدمات وكافة مناحي الحياه ,نستطيع تلخيص تطور الخدمات الصحية على النحو التالي :
  • في عام 1952 تم تعيين اول طبيب في محافظة المفرق لتغطية مراكز المفرق كاملة
  • في عام 1962 تم استحداث مركز الامومة والطفولة في المفرق لخدمة ابناء المنطقة.
  • في عام 1963 تم تعيين طبيب اخر في المفرق حيث كان يمارس الطب في عيادته الخاصة بعد انتهاء الدوام الرسمي.
  • في اواسط الستينات تم استحداث عيادات قروية منها الاجفور (الرويشد) حاليا و سما السرحان و رحاب و ام القطين والمدور وصبحا .
  • في عام 1965 باشر مستشفى خاص (مصح النور للأمراض الصدرية) عمله وقد ساهم في مكافحة التدرن الرئوي في المنطقة في بناء مستأجر الى ان تم نقلة الى بنائه الحالي.
  • وفي عام 1970 باشر مستشفى المفرق الحكومي عمله بطبيب واحد فقط.
  • وفي عام 1974 استحدثت اول عيادة اسنان في المفرق .

 

اما بالنسبة لواقع الخدمات الصحية فقد تطورت وتقدمت بشكل واضح منذ ان صدرة الارادة الملكية بترفيع لواء المفرق الى محافظة الى ان وصلت الى ما هي عليه الان.